professional_watches_cosmograph_daytona_0001_1920x1080.mp4

كوزموغراف دايتونا

ساعة مُصمّمة خصّيصًا للسباق

تمثّل ساعة كوزموغراف دايتونا الساعةَ المثالية للمولعين بالقيادة والسرعة. أصدرت رولكس ساعة كوزموغراف دايتونا عام ۱۹٦۳، وصمّمتها لتلبية مُتطلّبات سائقي سيارات السباق المحترفين. إنهّا أيقونة ترتبط إلى الأبد باسمها ووظيفتها بعالم سباقات السيارات عالي الأداء. بعد أكثر من خمسين عامًا من نشأتها، بقيت كوزموغراف دايتونا بمستوى متفرد بين كرونوغرافات الرياضة واستمرت في تجاوز الوقت.

كوزموغراف دايتونا

التصميم

التماثل
والتوازن

تم تصميم ساعة كوزموغراف دايتونا لتكون أداة توقيت مثالية لسائقي سباقات التحمّل، من خلال مقياسها التاكيمتري وعداداته الثلاثة ودافعاته. يسمح هذا الكرونوغراف للسّائق بقياس الوقت المُنقضي، حيث يظهر بالساعات والدقائق والثواني على المينا. تُعرض السّاعات والدقائق على العدّادات المُميِّزة للساعة عند العلامة ٩ و٣ على التوالي، ويتم قراءة الثواني باستخدام عقرب في طرفه سهم ومقياس مُدرّج بـ ٦٠ ثانية حول المينا.

يَتميّز الإطار سيراكروم بمقياس تاكيمتري لقراءة متوسط السرعة على مسافة معينة استنادًا إلى الوقت المُنقضي. يتيح هذا المقياس وضوحًا مثاليًّا ويجعل من ساعة كوزموغراف دايتونا الأداة المُثلى لقياس معدّل السرعة حتى ٤٠٠ وحدة/الساعة، بالكيلومتر أو بالميل.

تُفعَّل وظيفة الكرونوغراف في ساعة دايتونا بأزرارٍ ضاغطة تُشَد لولبيًا كتاج التعبئة عندما لا تُستعمَل. ضغطةٌ واحدة فقط تكفي لبدءِ أو إيقافِ الكرونوغراف أو إعادتِه إلى الصفر، وتُرافق الضغطة طقةٌ تُسمع بوضوح. حسّن مصنِّعو ساعات رولكس الآلية لتكييف ضغط الإصبع الأمثل على الدّافعات وصمّموها على نحوٍ يُوفِّر بدءًا دقيقًا للوقت.

professional_watches_cosmograph_daytona_the_rolex_way_0001.mp4

زوّدت رولكس ساعة كوزموغراف دايتونا بالعيار ٤۱۳۰، وهي حركة كرونوغراف ميكانيكية ذاتية التعبئة، طُوِّرت وصُنعت لدى رولكس. تتضمن بنية هذه الحركة مكونات أقلَ من الكرونوغراف العادي، مما يحسّن موثوقية الحركة. يتيح كذلك توفير مساحة كفيلة باحتواء نابض شعري أكبر حجمًا يسمح بتمديد احتياطي الطاقة من ٥۰ إلى ۷۲ ساعة.

الميزات

كرونوغراف
مُصمَّم
لمضمار السباق

ينبع أداء عيار ٤١٣٠ أساسًا من استخدام قبضة عمودية ـ بدلًا من الجانبية – لتفعيل الكرونوغراف.

يعمل هذا النظام الميكانيكي على مبدأ قُرصين موضوعيْن فوق بعضهما، يشتغلان معًا عن طريق الاحتكاك المباشر ويقدّمان ميزات مهمة، أبرزها وظائف التشغيل والإيقاف الدقيقة وعقرب ثواني الكرونوغراف الذي يدور بانتظام بمجرّد الضغط على الزر، وقدرةُ الكرونوغراف على الاشتغال لمدة طويلة دون التأثير سلبًا في دقة الساعة.

يُوفِّر إطار سيراكروم أحادي الكتلة من السيراميك المصنوع بتقنيات تكنولوجية عالية، عددًا من الفوائد، فهو مقاوم للصدأ، ومضاد عمليًا للخدش، ولا يتأثر لونه بالأشعة فوق البنفسجية، خاصة في نماذج دايتونا. كما يُوفِّر هذا الإطار المتين للغاية مقياسًا مُدرجًا وواضحًا، مشكل من السيراميك ومطلي بعدها بطبقة رقيقة من الذهب أو البلاتين باستخدام تقنية الترسيب الفيزيائي للبخار (PVD). صُنع إطار سيراكروم أحادي الكتلة من قطعة واحدة تعمل على تثبيت البلورة بإحكام على العلبة الوسطية، مما يضمن مقاومتها للماء.

ترتبط كوزموغراف دايتونا ارتباطًا لا تنفصم عراه عن عالم سباق السيارات. وتتيح للسائقين قياس الوقت المُنقضي وقراءة متوسط السرعة على إطارها المُميَّز لقياس السرعة، تشيد هذه الساعة بدايتونا في فلوريدا، حيث تطوّر شغف حب السرعة وسباق السيارات في مطلع القرن العشرين. تُجسّد بذلك الروابط التاريخية والمميّزة القائمة بين رولكس وسباق السيارات، وتعزّزت هذه الروابط في عام ٢٠١۳ بدخول العلامة عالم سباق الفورمولا ١® (®Formula 1) وأصبحت الشريك العالمي والساعة الرسمية للفعاليات.

فضاء رولكس

أبطال سباقات
السرعة

عام ١٩٦۰

شاطئ دايتونا

اِكتسب شاطئ دايتونا الرّملي الكثيف في فلوريدا في الفترة الممتدة بين عام ١٩٠٣ وعام ۱۹۳٥ شهرةً عالميةً باعتباره المكان الأمثل لتحطيم الأرقام القياسية في سباقات السرعة. وتم تحقيق ما لا يقل عن ٨٠ رقمًا قياسيًّا رسميًّا في هذا المكان، ومن بينها ١٤ رقمًا قياسيًا لأقصى سرعة في العالم. أصبحت دايتونا معروفة بالعاصمة العالمية للسرعة.

عام ۱۹٣١

"الثواني الحيوية"

عام ١٩٦۰

شاطئ دايتونا

في مارس/آذار من عام ۱۹۳٥، حقّق المتسابق البريطاني مالكولم كامبيل رقمًا قياسيًا عالميًا في السرعة والذي بلغ ۲۷٦ ميلًا في الساعة (٤٤٥ كم في الساعة) على متن سيارته بلوبيرد الشهيرة. وبعد بضعة أشهر، حطّم حاجز ۳۰۰ ميل في الساعة (٤۸۲ كم في الساعة) على مسطّحات بونفيل الملحية في ولاية يوتا. منذ أوائل ثلاثينيات القرن العشرين، ارتدى الرجل الذي يُعرف باسم ملك السرعة ساعة رولكس أويستر. وارتبط أول سفير رولكس في سباق السيارات ارتباطًا وثيقًا بساعة دايتونا.

عام ۱۹٦۳

إصدار ساعة كوزموغراف دايتونا الأولى

 عام ۱۹٦٥

كوزموغراف دايتونا تُواصل التطوّر

 تم افتتاح عام ١٩٥٩ سباق دايتونا الدولي® (®Daytona International Speedway)، وكانت رولكس هي الساعة الرسمية لهذه الدورة منذ ذلك الحين.بعد بضع سنوات، وسعيًا منها إلى تسليط الضوء على علاقة العلامة بمسار السباقات الأميركي، أطلقت رولكس اسم كوزموغراف دايتونا على نموذجها الجديد. يُشار اليوم باسم "سباق رولكس" إلى سباق رولكس ٢٤ ساعة في دايتونا (Rolex 24 At DAYTONA)، وهو السباق الذي يختبر حدود الإنسان والآلة لدورة كاملة على مدار اليوم.

تسرد كل ساعة
من ساعات رولكس حكاية

السير جاكي ستيوارت

جرِّب

ساعة كوزموغراف دايتونا

في متجر رولكس

لدى رولكس، نفتخر بعملنا ونؤمن بأن اختبار التفاصيل المتطورة والوزن المثالي والإحساس بالراحة الناتج عن ارتداء ساعة رولكس، لا بديل عنه.

عرض جميع وكلاء التجزئة
No Authorized Retailers were found in your Location
قد ترغب أيضًا في الاطلاع على...

بربتشوال

"بربتشوال" ليست مجرد كلمة على المينا، بل هي الروح التي تقودنا في كل ما نقوم به.

الموقع الإلكتروني Rolex.org غير متوفر حاليًا بلغتك، سيتم توجيهك إلى نسخة الموقع باللغة الإنجليزية.